منتديات عين الملح

بسم الله
منتديات عين الملح
نرجوا من زوارنا مشاركتنا
حتى نتشجع للعمل أكثر


منتديات عين الملح التعليمي الترفيهي

نرحب بكل أعضاء منتديات عين الملح القدامى و الجدد ونقرر إعادة المنتديات الأولى

هنا فلنضع بحوثنا فنستفيد جميعا تاريخ وجغرافيا

شاطر

وليد
 
 

تاريخ التسجيل : 02/03/2008
عدد المساهمات : 1058
ترتيبك في المنتدى : 0005
تاريخ الميلاد : 25/05/1990
المستوى : ــــــــــ
الابراج : الجوزاء
المدينة : الجزائر
المهنة : طالب
العمر : 26
الجنس : ذكر

الورقة الشخصية
الورقة الشخصية:

هنا فلنضع بحوثنا فنستفيد جميعا تاريخ وجغرافيا

مُساهمة من طرف وليد في الجمعة 28 مارس 2008 - 19:26

المسألة الشرقية




المسألة الشرقية ( بالإنجليزية: Eastern Question ) هي محاولة الدول الأوربية الكبرى تقسيم الدولة العثمانية و تصفية أملاكها ، أو هي مسألة وجود العثمانيين المسلمين في أوروبا و طردهم منها. و تجد الدول الأوروبية نفسها مهددة في مصالحها كما تدخلت إحداها في هذه الأزمة و إستغلالها لضعف الدولة العثمانية للتوسع في أراضيها. و تعود جذورها إلى النصف الأول من القرن السادس عشر (16) أي في عهد إيفان المرعب ( 1533-1584 ) الذي إتبع سياسة التوسع على حساب أملاك الدولة العثمانية ، للسيطرة على شبه جزيرة القرم و الأستانة ، لإيجاد منفذ لروسيا إلى المياه الدافئة ( البحر الأبيض المتوسط ) ، ذلك أن روسيا إعتبرت نفسها وريثة الإمبراطورية البيزنطية لذلك عملت على تمزيق الإمبراطورية العثمانية كلما سمحت لها الفرصة ، لذا وقعت عدة حروب بين الدولتين.


سيطرت الدولة العثمانية على العالم العربي ومناطق شاسعة في جنوب شرق ووسط أوروباكما كشفت حملة نابليون بونابرت على مصر عام 1798 ، عجز الدولة العثمانية عن الدفاع عن نفسها ، فطمعت الدول الكبرى في أملاكها الشاسعة من الجزائر حتى العراق ، لأنها تحتل مكانة إستراتيجية لذا تدخلت في شؤونها و انقسمت بين معادية و مناصرة ، فنتج عن ذلك سلسلة من الأزمات السياسية و الحروب ، أصطلح على تسميتها بالمسألة الشرقية.

فهرس

1 أسباب و ظروف ظهور المسألة الشرقية
2 مراحل المسألة الشرقية
2.1 ثورة اليونان ( 1822-1832 )
2.2 المسألة المصرية ( 1831-1840 )
3 نتائج المسألة الشرقية
4 المراجع



[ أسباب و ظروف ظهور المسألة الشرقية
ضعف الدولة العثمانية في هذه الفترة بسبب ضعف شخصيات السلاطين و إنتشار الفساد و الرشوة في الإدارة المركزية و الأقاليم و تدهور الجيش الإنكشاري و إنتشار ظاهرة شراء المناصب.
إختلال التوازن بين الدولة العثمانية و بين الدول الأوروبية الناهضة ، فأثر ذلك كثيرا في مستقبل الدولة العثمانية حيث أدى إلى تقسيمها و تصفيتها.
ظهور عدد من القوميات المسيحية الصغيرة في البلقان و رغبتها في الإستقلال و عملها من أجل الإنفصال على الدولة العثمانية.
تأثير هذه الأمور كلها في سياسة الدول الأوروبية الكبرى التي ظهر بينها تنافس حاد أدى إلى ظهور المسألة الشرقية.

[تحرير] مراحل المسألة الشرقية
مرت المسألة الشرقية بثلاث مراحل رئيسية إلا أن أهم مرحلتين هما:


[تحرير] ثورة اليونان ( 1822-1832 )
كانت يقظة الشعور القومي لدى الإغريق عارمة نظرا لما لها من تاريخ مجيد و مركز هام في الدولة العثمانية، فانتظم الفلاحون في جيش وطني ، و تكون مجلس يوناني أعلن الإستقلال عام 1822 ، و الثورة ضد الدولة العثمانية ففتكوا بالأتراك و انتشرت ثورتهم في كل اليونان.

كان رد فعل العثمانيين عنيفا حيث أقاموا مجازر ضد اليونانيين بمذابح الثورة في جزيرة ايعة و ظل الأمر عالقا و استحال على الدولة العثمانية القضاء على المتمردين ، و أمام هذا العجز لجأ السلطان العثماني إلى محمد علي باشا والي مصر و طلب منه التدخل ، فأرسل هذا الأخير أسطولا بحريا بقيادة إبنه إبراهيم باشا و دعمته قطع من الأسطول الجزائري ، فحرر جزيرة كريت و شبه جزيرة المورة و سقطت بعدها مدينة أثينا عاصمة اليونان بيدهم. ثارت ثائرة الدول الأوروبية الإستعمارية و طلبت من السلطان العثماني أن يعطي لليونان إستقلاله الذاتي و كونت أسطولا بحريا بموجب معاهدة لندن في 06 يوليو 1827 ، و فاجأت القطع البحرية الأوروبية أسطول إبراهيم باشا في نافارين على الشاطئ الغربي للمورة و دمرت معظم قطعه و في العام الموالي قامت روسيا بإعلان الحرب ضد تركيا و الإستيلاء على أدرنة عام 1829 و هددت بالزحف على القسطنطينية و أمام هذا التحالف الأوروبي إضطر السلطان العثماني أن يبرم معاهدة أدرنة عام 1829 و يعطي لليونان الإستقلال الداخلي ثم الإستقلال التام عام 1832 ميلادي.


[تحرير] المسألة المصرية ( 1831-1840 )
لقد فتح المسألة الشرقية في مصر محمد علي باشا ، إثر تفكيره بتكوين دولة عربية تقوم على أنقاض الدولة العثمانية يحكمها هو و أسرته من بعده ، و كان أول ما طرح إليه محمد علي هو سوريا لأنها تكون منطقة متكاملة طبيعية مع مصر ، و قد إستطاع تحقيق ذلك و ساعدته على ذلك ظروف هي:

ترحيب أهل الشام به لأنه يخلصهم من الحكم العثماني.
أنه يعمل على تكوين دولة عربية تعيد للعرب عزهم و مجدهم.
قام بالهجوم على بلاد الشام بقيادة إبنه إبراهيم باشا الذي إجتاحها و واصل إنتصاراته إلى أن وصلت جيوشه إلى كوتاهية و أصبحت تهدد القسطنطينية نفسها فأصيب السلطاب بفزع كبير و تدخلت الدول الأوروبية و أضطر إلى توقيع صلح كوتاهية عام 1833 ، تضمن ما يلي:

تنازل السلطان العثماني لمحمد علي عن مصر.
تنازل السلطان العثماني لمحمد علي عن الشام.
و عين إبنه إبراهيم باشا حاكما على إقليم أمة.
لقد أقلقت إنتصارات محمد علي دول أوروبا المسيحية كما أزعجها وحدة البلاد العربية في ظل قيادة مصرية لأن ذلك يهدد مصالحها في المنطقة و يفوت عليها فرصة إقتسام أملاك الدولة العثمانية لذا رأت ضرورة إضعافها. قامت بريطانيا بحث السلطان العثماني و تحضيره لإستعادة أملاكه و خاض السلطان العثماني حربا ثانية مع إبراهيم باشا في نصيين على الفرات في 25 يونيو 1839 فانهزمت برا فيما إنظم الأسطول العثماني إلى مصر و هكذا رأت بريطانيا أن طريق الهند أصبح مهددا بالخطر ، لذا سارعت دون أن تطلع فرنسا على نواياها و عقدت مع كل من بروسيا و النمسا و روسيا مرتمرا إنتهى بمعاهدة لندن في 5 يوليو 1840 فأرسلت دول هذا التكتل إنذارا إلى محمد علي جاء فيه:

التخلي على سوريا.
إعادة الأسطول العثماني إلى السلطان و إذا رفض فقد حقه في مصر.
و عندما تباطأ محمد علي على أمل أن تصله إمدادات عسكرية من فرنسا صديقته ، قامت الدول بإنتزاع ولايته عكا منه ، و لذلك عندا أدرك أن الأمر جدي أعلن قبوله لشروط الصلح و بهذا إنتهت المسألة الشرقية في مصر و بذلك ضمنت الدول الأوروبية سلامة الدولة العثمانية و بالتالي مصالحها الإستعمارية.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

وليد
 
 

تاريخ التسجيل : 02/03/2008
عدد المساهمات : 1058
ترتيبك في المنتدى : 0005
تاريخ الميلاد : 25/05/1990
المستوى : ــــــــــ
الابراج : الجوزاء
المدينة : الجزائر
المهنة : طالب
العمر : 26
الجنس : ذكر

الورقة الشخصية
الورقة الشخصية:

رد: هنا فلنضع بحوثنا فنستفيد جميعا تاريخ وجغرافيا

مُساهمة من طرف وليد في الجمعة 28 مارس 2008 - 19:39

نهرو

جواهر لال نهرو، ولد في 14 مايو 1889 وتوفي في 27 مايو 1964.

يعد نهرو أحد زعماء حركة الإستقلال في الهند، وأول رئيس وزراء للهند بعد الإستقلال، وشغل المنصب من 15 أغسطس 1947 لحين وفاته في 27 مايو 1964.

ولد نهرو لعائلة ثرية أرسلته إلى بريطانيا ليدرس القانون، وعاد لبلاده بعد أن أتم دراسته وطاف في دول أوروبا مما زاد من أتساع أفقه، ولكن أصبح بعيدا عن الثقافة الشعبية والدينية الهندية، على عكس زوجته الهندوسية المتدينة.

بعد عودته للهند لم يميل إلى العمل المهني واتجه إلى السياسة وأعجب بغاندي وتتلمذ على يديه سياسيا ودينيا وأصبح مواظب على أداء اليوجا وقراءة الكتب الهندوسية المقدسة، ونبذ الملابس الأوروبية وارتدى الملابس الهندية وأقنع والده وبقية عائلته بذلك رغم أن والده كان من المعارضين لغاندي ويرى أن أستقلال بلاده يمكن أن يكون أستقلال جزئي.

تميز بالإشتراكية والعدالة ولم يكن متعصبا للهندوسية، وأسهم في أدخال الكهرباء للكثير من مناطق الهند المحرومة. أدخل الطاقة النووية للهند وشجع الصناعة الثقيلة وكذلك الصناعات المنزلية حتى يطور الريف الهندي.

أسس مع عبد الناصر وسوكارنو وتيتو حركة عدم الانحياز.

أنجب ابنة واحدة هي أنديرا غاندي التي أصبحت بعد ذلك رئيسة للوزراء وأبنها راجيف غاندي من زوجها فيروز غاندي الذي أصبح أيضا رئيس لوزراء الهند، واليوم زوجة راجيف غاندي الإيطالية الأصل سونيا غاندي هي زعيمة حزب المؤتمر الهندي وهي تعد إبنها من راجيف ليستكمل مسيرة عائلتهم السياسية.







[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

وليد
 
 

تاريخ التسجيل : 02/03/2008
عدد المساهمات : 1058
ترتيبك في المنتدى : 0005
تاريخ الميلاد : 25/05/1990
المستوى : ــــــــــ
الابراج : الجوزاء
المدينة : الجزائر
المهنة : طالب
العمر : 26
الجنس : ذكر

الورقة الشخصية
الورقة الشخصية:

رد: هنا فلنضع بحوثنا فنستفيد جميعا تاريخ وجغرافيا

مُساهمة من طرف وليد في الجمعة 28 مارس 2008 - 19:49

جمال عبد الناصر

ولد جمال عبد الناصر بالإسكندرية قبيل أحداث ثورة 1919، التي هزّت مصر، وحركت وجدان المصريين، وألهبت مشاعر الثورة والوطنية في قلوبهم، وبعثت روح المقاومة ضد المستعمرين. و كان أبوه عبد الناصر حسين خليل سلطان قد انتقل من قريته "بني مر" بمحافظة أسيوط؛ ليعمل وكيلا لمكتب بريد باكوس بالإسكندرية، وقد تزوج من السيدة "فهيمة" ابنة "محمد حماد" تاجر الفحم المعروف في الإسكندرية.

وفي منزل والده- رقم 12 شاعر الدكتور قنواتي- بحي فلمنج ولد في (2 ربيع الآخر 1336 هـ / 16 يناير 1918) ... (وقد تحول هذا المنزل الآن إلي متحف يضم ممتلكات جمال عبد الناصر في بدايه حياته). وكان والده دائم الترحال والانتقال من بلدة إلى أخرى؛ نظراً لطبيعة وظيفته التي كانت تجعله لا يستقر كثيرا في مكان.


جمال في بيت عمه

الرئيس جمال عبد الناصر في الصغرو لم يكد يبلغ الثامنة من عمره حتى تُوفيت أمه في (18 رمضان 1344 هـ / 2 أبريل 1926) وهي تضع مولودها الرابع "شوقي"، وكان عمه "خليل"، الذي يعمل موظفا بالأوقاف في القاهرة متزوجاً منذ فترة، ولكنه لم يرزق بأبناء، فوجد في أبناء أخيه أبوته المفتقدة وحنينه الدائم إلى الأبناء؛ فأخذهم معه إلى القاهرة؛ ليقيموا معه حيث يوفر لهم الرعاية والاستقرار بعد وفاة أمهم.

وبعد أكثر من سبع سنوات على وفاة السيدة "فهيمة" تزوج عبد الناصر من السيدة "عنايات مصطفى" في مدينة السويس وذلك سنة 1933، ثم ما لبث أن تم نقله إلى القاهرة ليصبح مأمورا للبريد في حي "الخرنفش" بين الأزبكية والعباسية؛ حيث استأجر بيتا يملكه أحد اليهود المصريين، فانتقل مع إخوته للعيش مع أبيهم، بعد أن تم نقل عمه "خليل" إلى إحدى القرى بالمحلة الكبرى، وكان في ذلك الوقت طالبًا في الصف الأول الثانوي.


جمال في حياته العسكرية
بعد حصوله على شهادة الثانوية من مدرسة النهضة المصرية بالقاهرة (في عام 1356 هـ / 1937)، كان يتوق إلى دراسة الحقوق، ولكنه ما لبث أن قرر دخول الكلية الحربية، بعد أن قضى بضعة أشهر في دراسة الحقوق. دخل الكلية الحربية، ولم يكن طلاب الكلية يتجاوزن 90 طالبا. وبعد تخرجه في الكلية الحربية (عام 1357 هـ / 1938) التحق بالكتيبة الثالثة بنادق، وتم نقله إلى "منقباد" بأسيوط؛ حيث التقى بأنور السادات وزكريا محيي الدين.

وفي سنة (1358هـ / 1939) تم نقله إلى الإسكندرية، وهناك تعرف على عبد الحكيم عامر، الذي كان قد تخرج في الدفعة التالية له من الكلية الحربية، وفي عام 1942 تم نقله إلى معسكر العلمين، وما لبث أن نُقل إلى السودان ومعه عامر.

وعندما عاد من السودان تم تعيينه مدرسا بالكلية الحربية، والتحق بكلية أركان الحرب؛ فالتقى خلال دراسته بزملائه الذين أسس معهم "تنظيم الضباط الأحرار".


الثوار في حرب فلسطين
كانت الفترة ما بين 1945و1947 هي البداية الحقيقية لتكوين نواة تنظيم الضباط الأحرار؛ فقد كان معظم الضباط، الذين أصبحوا- فيما بعد- اللجنة التنفيذية للضباط الأحرار، يعملون في العديد من الوحدات القريبة من القاهرة، وكانت تربطهم علاقات قوية بزملائهم؛ فكسبوا من بينهم مؤيدين لهم.

وكانت حرب 1948 هي الشرارة التي فجّرت عزم هؤلاء الضباط على الثورة ضد الفساد، بعد النكبة التي مني بها العالم العربي في فلسطين. و في تلك الأثناء كان كثير من هؤلاء الضباط منخرطين بالفعل في حرب فلسطين،


نشأة تنظيم الضباط الأحرار
المقال الرئيسي: حركة الضباط الأحرار

وفي صيف 1949 نضجت فكرة إنشاء تنظيم ثوري سري في الجيش، وتشكلت لجنة تأسيسية ضمت في بدايتها خمسة أعضاء فقط، هم: جمال عبد الناصر، وكمال الدين حسين، وحسن إبراهيم، وخالد محيي الدين، وعبد المنعم عبد الرءوف، ثم زيدت بعد ذلك إلى عشرة، بعد أن انضم إليها كل من: أنور السادات، وعبد الحكيم عامر، وعبد اللطيف بغدادي، وزكريا محيي الدين، وجمال سالم. وظل خارج اللجنة كل من: ثروت عكاشة، وعلي صبري، ويوسف منصور صديق.

وفي ذلك الوقت تم تعيين جمال عبد الناصر مدرسا في كلية أركان الحرب، ومنحه رتبة بكباشي (مقدم)، بعد حصوله على دبلوم أركان الحرب عام 1951 في أعقاب عودته من حرب فلسطين، وكان قد حوصر هو ومجموعة من رفاقه في "الفالوجا" أكثر من أربعة أشهر، وبلغ عدد الغارات الجوية عليها أثناء الحصار 220 غارة. عاد بعد أن رأى بعينه الموت يحصد أرواح جنوده وزملائه، الذين رفضوا الاستسلام لليهود، وقاوموا برغم الحصار العنيف والإمكانات المحدودة، وقاتلوا بفدائية نادرة وبطولة فريدة؛ حتى تم رفع الحصار في (جمادى الآخرة 1368 هـ / مارس 1949.

دخل دورات خارج مصر منها دورة السلاح أو الصنف في بريطانيا مما أتاح له التعرف على الحياة الغربية والتأثر بمنجزاتها. كما كان دائم التأثر بالأحداث الدولية وبالواقع العربي واحداثه السياسية وتداعيات الحرب العالمية الثانية وانقلاب بكر صدقي باشا كأول انقلاب عسكري في الوطن العربي في العراق عام 1936. وثورة رشيد عالي الكيلاني في العراق ضد الانجليز والحكومة الموالية لهم عام 1941 .وتأميم مصدق لنفط إيران عام 1951. والثورات العربية ضد المحتل مثل الثورة التونسية والثورة الليبية. كما أعجب بحركة الإخوان المسلمين ثم مالبث أن توصل إلى رأي بان لا جدوى من أحزاب دينية في وطن عربي يوجد فيه بعض الأعراق والطوائف والأديان الأخرى.


ثورة 23 يوليو / تموز وقيام الجمهورية
بعد سلسلة من الإخفاقات التي واجهها الملك داخليا وخارجيا وخصوصا تخبطه في علاقاته أثناء الحرب العالمية الثانية بين دول المحور والحلفاء مما زعزع موقف مصر كثيرا وأدى إلى إنشاء ثاني أكبر قاعدة بريطانية في المنطقة في السويس "بعد الحبانية في الفلوجة في العراق " . وكذلك موقفه في حرب 1948 التي خسر فيها الحرب. وقبل ذلك كانت الدعوات والضغوطات داخليا وعربيا تحث قادة الجيش على لعب دورا في إصلاح الأوضاع المصرية، منها ما كانت تبثه محطة إذاعة برلين العربية إبان الحرب العالمية الثانية والتي كانت تحت تصرف كل من الشخصية الوطنية العراقية رشيد عالي الكيلاني ومفتي القدس امين الحسيني وأخذ الكيلاني بعد أن نجح في العراق عام 1941 بإحداث أول ثورة تحررية قي الوطن العربي ضد الانجليز ذات أبعاد قومية تنادي بوحدة الاقطار العربية أطلق التصريحات والبيانات للقادة والجيوش العربية بضرورة الانتفاض ضد الهيمنة البريطانية والفرنسية. وحث الجيش المصري على الثورة ضد المستعمر الذي يدعم النظام الملكي منبهين من خطر المخططات الأجنبية لمنح فلسطين لليهود، وخص الجيش المصري بخطاب يحثه على مقاومة الانجليز من خلال دعم وتأييد الالمان ودول المحور. وبعد مهادنة الملك فاروق للانجليز أصدر الكيلاني بيانا يحث الجيش المصري بالانتفاض على الملك ولقيت دعوة الكيلاني التفهم والترحيب لدى القادة العسكريين المصريين . وكانت لطروحاته وشعاراته الثورية والتحررية من خلال إذاعة برلين العربية الاثر في نفوس ثوار مصر بالاطاحة بالملك فاروق في حركة يوليو/ تموز 1952 ، لاسيما بعد أن تعمق هذا الاحساس بعد حرب 1948.

و في 23 يوليو 1952 قامت الثورة ،ولم تلقَ مقاومة تذكر، ولم يسقط في تلك الليلة سوى ضحيتين فقط، هما الجنديان اللذان قتلا عند اقتحام مبنى القيادة العامة. وكان الضباط الأحرار قد اختاروا محمد نجيب رئيسا لحركتهم، وذلك لما يتمتع به من احترام وتقدير ضباط الجيش؛ وذلك لسمعته الطيبة وحسه الوطني، فضلا عن كونه يمثل رتبة عالية في الجيش، وهو ما يدعم الثورة ويكسبها تأييدا كبيرا سواء من جانب الضباط، أو من جانب جماهير الشعب.

وكان عبد الناصر هو الرئيس الفعلي للجنة التأسيسية للضباط الأحرار؛ ومن ثم فقد نشأ صراع شديد على السلطة بينه وبين محمد نجيب، ما لبث أن أنهاه عبد الناصر لصالحه في (17 ربيع الأول 1374 هـ / 14 نوفمبر 1954)، بعد أن اعتقل محمد نجيب، وحدد إقامته في منزله ، وانفرد وحده بالسلطة.

و استطاع أن يعقد اتفاقية مع بريطانيا لجلاء قواتها عن مصر في وذلك في 19 أكتوبر 1954، وذلك بعد موافقته على التخلى عن وحدة مصر والسودان.

في عام 1958 أقام وحدة اندماجية مع سوريا، وسميت الدولة الوليدة بالجمهورية العربية المتحدة، إلا أن هذه الوحدة لم تدم طويلاً ، حيق حدث انقلاب في الاقليم السوري في فبراير من عام 1961 أدى إلى إعلان الانفصال ثم تم عقد معاهدة وحدة متأنية مع العراق وسوريا عام 1964 إلا أن وفاة الرئيس العراقي المشير عبد السلام عارف عام 1966 ثم حرب 1967 حالت دون تحقيق الوحدة. علما أن مصر استمرت في تبني اسم الجمهورية العربية المتحدة وذلك لغاية عام 1971 أي إلى ما بعد رحيل عبد الناصر بعام.

بعد حرب حرب 1967 كما سميت في إسرائيل والغرب أو النكسة كما عرفت عند العرب، خرج عبدالناصر على الجماهير طالباً التنحي من منصبه إلا أنه خرجت مظاهرات في العديد من مدن مصر و خصوصا في القاهرة طالبته بعدم التنحي عن رئاسة الجمهورية.


من انجازاته

ناصر مع خروشوف في تحويل مجرى النيلوافق على مطلب السوريين بالوحدة مع مصر في الجمهورية العربية المتحدة، والتي لم تستمر أكثر من ثلاث سنوات تحت اسم الجمهورية العربية المتحدة (1958-1961) وسط مؤامرات دولية وعربية لإجهاضها
استجاب لدعوة العراق لتحقيق أضخم انجاز وحدوي مع العراق وسوريا بعد تولي الرئيس العراقي المشير عبد السلام عارف رئاسة الجمهورية العراقية بما يسمى باتفاق 16 ابريل 1964 .
قام بتأميم قناة السويس وإنشاء السد العالي على نهر النيل.
تأسيسه منظمة عدم الانحياز مع الرئيس اليوغوسلافي تيتو والإندونيسي سوكارنو والهندي نهرو.
تمصير البنوك
قوانين الاصلاح الزراعى و تحديد الملكية الزراعية والتى بموجبها صار فلاحو مصر يمتلكون للمرة الأولى الأرض التى يفلحونها ويعملون عليها وتم تحديد ملكيات الاقطاعيين بمئتى فدان فقط بعدما كانوا يمتلكون آلاف الأفدنة من أجود أراضى مصر الزراعية و يعمل الفلاحون فيها بالأجرة والسخرة
إنشاء التلفزيون المصرى 1960
قوانين يوليو الإشتراكية 1961
إبرام إتفاقية الجلاء مع بريطانيا 1954 والتى بموجبها تم جلاء آخر جندى إنجليزى عن قناة السويس و مصر كلها في الثامن عشر من يونيو 1956
بناء إستاد القاهرة الرياضى بمدينة نصر
إنشاء كورنيش النيل
إنشاء معرض القاهرة الدولى للكتاب
التوسع في التعليم المجاني على كل المراحل
التوسع المطرد في مجال الصناعات التحويلية.
يقول د.علي الجربتلي,المنتمي إلى المدرسة الليبرالية في الاقتصاد,انه في عهد عبد الناصر,قامت الثورة باستصلاح 920 الف فدان,وتحويل نصف مليون فدان من ري الحياض,الى الري الدائم,ما يصل بنا إلى مساحة مليون واربعمائة الف فدان.

يضيف د.جربتلي فيما يتعلق بالقطاع الصناعي,انه حدث تغيير جذري في الدخل والانتاج القومي,فقد زادت قيمة الانتاج الصناعي بالاسعار الجارية من 314 مليون جنيه سنة 1952 إلى 1140 مليون جنيه سنة 1965 ووصلت إلى 1635 مليون سنة 1970 وزادت قيمة البترول من 34 مليون جنيه سنة 1952 إلى 133 مليون سنة 1970 ،ناهيك عن وفرة الطاقة الكهربائية,خصوصا بعد بناء السد العالي.

اما د.اسماعيل صبري عبد الله الذي تولى وزارة التخطيط الاقتصادي في عهد السادات فيقول,ان الانتاج الصناعي كان لا يزيد عن 282 مليون جنيه سنة 1952 وبلغ 2424 مليون جنيه سنة 1970, مسجلا نموا بمعدل 11.4% سنويا,ووصلت مساهمته في الدخل القومي إلى 22% سنة 1970 مقابل 9% سنة 1952,ووفرت الدولة طاقة كهربائية,ضخمة ورخيصة,وزادت الانتاج من 991 مليون كيلو وات/ساعة إلى 8113 مليون كيلو وات/ساعة, ويقول د.صبري,ان الثورة جازوت نسبة 75% في الاستيعاب لمرحلة التعليم الالزامي,وارتفع عدد تلاميذ المرحلة الابتدائية من 1.6 مليون إلى 3.8 مليون,وعدد تلاميذ المدارس الاعدادية والثانوية من 250 الف إلى 1.500.000 وعدد طلاب الجامعات من 40 الف إلى 213 الف.


مساندة للحركات الثورية في الوطن العربي

عبد الناصر مع الرئيس العراقي عبد السلام عارف والجزائري أحمد بن بلا"الرئيس ناصر من أبرز الزعماء المنادين بالوحدة العربية" هذا هو الشعور السائد يومذاك بين معظم الشعوب العربية، وسبقه في ذلك الزعيم العربي الشريف حسين قائد الثورة العربية الكبرى. كان "مؤتمر باندونج" سنة 1955 نقطة انطلاق عبدالناصر إلى العالم الخارجي.

دعم الرئيس عبد الناصر القضية الفلسطينية وساهم شخصيا بالحرب الإسرائيلية عام 1948 وجرح فيها. وعند توليه الرئاسة اعتبر القضية الفلسطينية من أولوياته لاسباب عديدة منها مبدئية ومنها استراتيجية تتعلق بكون قيام دولة معادية على حدود مصر سيسبب خرقا للامن الوطني المصري .كما أن قيام دولة إسرائيل في موقعها في فلسطين يسبب قطع خطوط الاتصال السوقي والجماهيري مع المحيط العربي خصوصا الكتلتين المؤثرتين الشام والعراق لذلك كان يطمح لقيام وحدة إما مع العراق أو سوريا أو مع كليهما.

و كان لعبد الناصر دور بارز في مساندة ثورة الجزائر وتبني قضية تحرير الشعب الجزائري في المحافل الدولية، وسعى كذلك إلى تحقيق الوحدة العربية؛ فكانت تجربة الوحدة بين مصر وسوريا في فبراير 1958 تحت اسم "الجمهورية العربية المتحدة" ، وقد تولى هو رئاستها بعد أن تنازل الرئيس السوري "شكرى القوتلي" له عن الحكم، إلا أنها لم تستمر أكثر من ثلاث سنوات.

كما ساند عبد الناصر الثورة العسكرية المتمردة على الحكم التي قام بهاالجيش بزعامة المشير عبد الله السلال في اليمن بسنة 1962 ضد الحكم الإمامي الملكي حيث أرسل عبد الناصر نحو 70 ألف جندي مصري إلى اليمن لمقاومة النظام الملكي الذي لقي دعما من المملكة العربية السعودية وقد يعزى إلى هذا التدخل إرهاق الجيش المصري في اليمن مما سبب الخسارة الفادحه في عام النكسة. كما أيد حركة يوليو 1958 الثورية في العراق التي قادها الجيش العراقي بمؤازرة القوى السياسية المؤتلفة في جبهة الاتحاد الوطني للاطاحة بالحكم الملكي في 14 يوليو 1958.





الاتجاه نحو التصنيع
شهدت مصر في الفترة من مطلع الستينيات إلى ما قبل النكسة نهضة اقتصادية وصناعية كبيرة، بعد أن بدأت الدولة اتجاها جديدا نحو السيطرة على مصادر الإنتاج ووسائله، من خلال التوسع في تأميم البنوك والشركات والمصانع الكبرى، وإنشاء عدد من المشروعات الصناعية الضخمة، وقد اهتم عبد الناصر بإنشاء المدارس والمستشفيات، وتوفير فرص العمل لأبناء الشعب، وتوَّج ذلك كله ببناء السد العالي الذي يُعد أهم وأعظم إنجازاته على الإطلاق؛ حيث حمى مصر من أخطار الفيضانات، كما أدى إلى زيادة الرقعة الزراعية بنحو مليون فدان، بالإضافة إلى ما تميز به باعتباره المصدر الأول لتوليد الكهرباء في مصر، وهو ما يوفر الطاقة اللازمة للمصانع والمشروعات الصناعية الكبرى.


حقائق
بعد جلاء القوات البريطانيا عن مصر في 19 أكتوبر 1954، ما لبث أن اصطدم بجميع الناشطين السياسيين و على رأسهم الشيوعيون و جماعة الإخوان المسلمين. واعتقل عبد الناصر الآلاف من أعضاء تلك الجماعات، وعقدت لهم محاكمات عسكرية و حكم بالإعدام على عدد منهم. وامتدت المواجهات إلى النقابات المختلفة؛ فقد تم حلّ مجلس نقابة المحامين في التي حلت بتاريخ 26 ديسمبر 1954، ثم تلتها نقابة الصحفيين في عام 1955 .[1] كما ألغى الحياة النيابية و الحزبية و وحد التيارات في الاتحاد القومي عام 1959 ثم الاتحاد الاشتراكي بعام 1962.
في 26 سبتمبر 1962 أرسل القوات المسلحة المصرية إلى اليمن لدعم الثورة اليمنية التي قامت على غرار الثورة المصرية و محاكاة لها و ايدت المملكة السعودية الامام اليمني المخلوع خوفا من امتداد الثورة اليها وهو ما أدى إلى توتر العلاقات المصرية السعودية، ويدعي معارضوا عبد الناصر "بان ذلك كان له أثره السيئ في استنزاف موارد مصر وإضعاف قوتها العسكرية، وكانت أبرز عواقبه الوخيمة تلك الهزيمة العسكرية الفادحة التي منيت بها القوات المسلحة في حرب 1967".
في يونيو 1967 قصف سلاح الطيران الإسرائيلي جميع المطارات العسكرية لدول الطوق واستطاع تدمير سلاح الطيران المصري على الأرض ، و قتل الآلاف من الجنود المصريين في انسحاب الجيش غير المخطط له من سيناء مما أدى إلى سقوط شبه جزيرة سيناء و الضفة الغربية و قطاع غزة و مرتفعات الجولان في يد إسرائيل في غضون ستة أيام.




وفاته
آخر مهام عبد الناصر كان الوساطة لإيقاف أحداث أيلول الأسود بالأردن بين الحكومة الأردنية والمنظمات الفلسطينية في قمة القاهرة في 26 - 28 سبتمبر 1970. حيث عاد من مطار القاهرة بعد أن ودع أمير الكويت. عندما داهمته نوبة قلبية بعد ذلك، وأعلن عن وفاته في 28 سبتمبر 1970 عن عمر 52 عاما بعد 18 عاماً قضاها في السلطة ليتولى الحكم من بعده نائبه محمد أنور السادات

صور

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

وليد
 
 

تاريخ التسجيل : 02/03/2008
عدد المساهمات : 1058
ترتيبك في المنتدى : 0005
تاريخ الميلاد : 25/05/1990
المستوى : ــــــــــ
الابراج : الجوزاء
المدينة : الجزائر
المهنة : طالب
العمر : 26
الجنس : ذكر

الورقة الشخصية
الورقة الشخصية:

رد: هنا فلنضع بحوثنا فنستفيد جميعا تاريخ وجغرافيا

مُساهمة من طرف وليد في الجمعة 28 مارس 2008 - 19:52

أحمد سوكارنو



أحمد سوكارنو (6 يونيو 1901 - 21 يونيو 1970) كان أول رئيس لأندونيسيا. ساهم في حصول بلده على الإستقلال عن هولندا وكان رئيسا للبلاد بين العامين 1945 و 1967، مترأسا البلاد في فترات رئاسية متداخلة في فترة الإستقلال العاصفة. تم إزاحته بالقوة من قبل أحد جنرالاته وهو سوهارتو والذي أصبح رئيسا للبلاد بشكل رسمي في مارس 1967.

في 1945 صاغ سوكارنو عقيدة پانچاسيلا إندونسيا (بالبهاسا: Pancasila Indonesia) كعقيدة للدولة الحديثة يجمع الإندونسيين على مختلف مشاربهم. وتتألف من خمس مبادئ.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

وليد
 
 

تاريخ التسجيل : 02/03/2008
عدد المساهمات : 1058
ترتيبك في المنتدى : 0005
تاريخ الميلاد : 25/05/1990
المستوى : ــــــــــ
الابراج : الجوزاء
المدينة : الجزائر
المهنة : طالب
العمر : 26
الجنس : ذكر

الورقة الشخصية
الورقة الشخصية:

رد: هنا فلنضع بحوثنا فنستفيد جميعا تاريخ وجغرافيا

مُساهمة من طرف وليد في الجمعة 28 مارس 2008 - 19:55

تيتو


تعريف
هو من أبرز قادة الحركة الشيوعية في العالم ، و رئيس جمهورية يوغوسلافيا السابق ، ابان الحكم الشيوعي ، كان من المروجيين و أول مؤسسي حركة دول عدم الإنحياز .





[تحرير] لمحة
ولد في كرواتيا في 7/5/1892 لأب كرواتي و أم سلوفينييا ، عاش في بداية حياته مع جده والد أمه و ترك المدرسة في عام 1905 لبدأ في العمل ، شارك أول مرة في إحتفال عيد العمال العالمي عام 1910 ، جند في الجيش عام 1913 ، و تم إعتقاله بتهمة الدعاية ضد الحرب ، ثم أرسل للحرب ضد روسيا عام 1915و قد أسر من قبل الروس و هو مصاب أثناء المعركة .


[تحرير] الإنضمام للشيوعية
أثناء أسره بقي أكثر من سنة في المشفى و بعد خروجه من المشفى أرسل إلى معسكر عمل في جبال الأورال ، اختاره السجناء زعيما لهم ، و بعد ان تم اقتحام السجن من قبل بعض العمال ، فخرج و انضم إلى مجموعة من البلاشفة الروس ، أعتقل مرة ثانية لكنه هرب مرة ثانية ، و في عام 1917 تزوج من بيلاجيجا بيلاسوف ، و في عام 1918 إنظم للحرس الأحمر و انتسب للحزب الشيوعي الروسي


[تحرير] في قيادة الحزب الشيوعي
في عام 1934 أنتخب عضو في المكتب السياسي للحزب الشيوعي اليوغسلافي . في عام 1935 كان ممثل الحزب الشيوعي اليوغسلافي في الكومنترون و بقي لمدة عام في الإتحاد السوفيتي عام 1936 كلفه الكومنترون بالعودة لتطهير صفوف الحزب الشيوعي اليوغسلافي


[تحرير] بداية الثورة
بعد اندلاع الحرب العالمية الثانية اسس تيتو مجلس التحرير الوطني و كان من مهامه التصدي للفاشية ، و في يونيو من عام 1943 قام تيتو بتشكيل حكومة مؤقته ، و بدأت أعمال المقاومة ضد دول المحور و كان تيتو زعيم المقاومة الشيوعية حاولت ألمانيا اغتياله ثلاث مرات عبر انزالات جوية كلها باءت بالفشل ، و في عام 1945 وقع اتفاقية مع الاتحاد السوفيتي تسمح لهم بادخال قواتهم إلى يوغسلافيا في إطار التحالف ضد دول المحور ، و في عام 1945 أصبح رئيس للوزراء و أعلن دستور جديد و بدأ ببناء الجيش اليوغسلافي الذي اصبح من أكثر الجيوش الأوروبية قوة .


[تحرير] سياسة تيتو الخارجية
كان تيتو من دعاة عدم التحيز و ذلك سبب خلافه مع الاتحاد السوفيتي حيث استمرت العلاقات متوترة حتى بداية الستينات من القرن العشرين ، و قد كانت يوغسلافيا أكثر الدول الشيوعية انفتاح دبلوماسي ، و ذلك لم يمنعها من قطع العلاقات مع تشيلي بعد اعدام سيلفادور ليندي .






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

وليد
 
 

تاريخ التسجيل : 02/03/2008
عدد المساهمات : 1058
ترتيبك في المنتدى : 0005
تاريخ الميلاد : 25/05/1990
المستوى : ــــــــــ
الابراج : الجوزاء
المدينة : الجزائر
المهنة : طالب
العمر : 26
الجنس : ذكر

الورقة الشخصية
الورقة الشخصية:

رد: هنا فلنضع بحوثنا فنستفيد جميعا تاريخ وجغرافيا

مُساهمة من طرف وليد في الجمعة 28 مارس 2008 - 20:02

بغداد


تعد بغداد أكبر مدن العراق وايضا من كبرى مدن الشرق الاوسط و ثاني أكبر مدينة عربية معاصرة بعدالقاهرة. مدينة بغداد من المدن التي ترتبط بتاريخ الخلافة العباسية إن لم يكن تاريخ العالم الإسلامي خلال القرون الخمسة من عام 150هـ / 7 م إلى 656هـ / 1258 م، فكان أبو جعفر المنصور ثانى خليفة عباسي أول من اتخذ بغداد عاصمة له بعدما قضى على منافسيه من العباسيين والعلويين.145 هـ 762 م ، بنى أبو جعفر المنصور على نهر دجلة عاصمته بغداد (145- 149 هـ) 710 ميلادية على شكل دائري، وهو اتجاه جديد في بناء المدن الإسلامية، لأن مـعظم المدن الإسلامية، كانت إما مستطيلة كالفسطاط، أو مربعة كالقاهرة، أو بيضاوية كصنعاء. ولعل السبب في ذلك يرجع إلى أن هذه المدن نشأت بجوار مرتفعات حالت دون استدارتها . ويعتبر تخطيط المدينة المدورة (بغداد)، ظاهرة جديدة في الفن المعماري الإسلامي ولاسيما في المدن الأخرى التي شيدها العباسيون مثل مدينة سامراء وما حوته من مساجد وقصور خلافية فخمة. وإلى جانب العمارة وجدت الزخرفة التي وصفت بأنهما لغة الفن الإسلامي، وتقوم على زخرفة المساجد والقصور والقباب بأشكال هندسية أو نباتية جميلة تبعث في النفس الراحة والهدوء والانشراح. وسمي هذا الفن الزخرفي الإسلامي في أوروبا باسم أرابسك.
وفي عهد الرشيد بلغت بغداد قمة مجدها ومنتهى فخارها، وامتدت الأبنية في الجانبين امتدادا عظيما، حتى صارت بغداد كأنها مدن متلاصقة تبلغ الأربعين. وبعد وفاة الرشيد عام 193هـ / 809 م. بويع الأمين في طوس أولا ثم في بغداد، ومرت بغداد في عصره بأهوال انتهت بقتله عام 198هـ / 814 م، ثم بويع المأمون على إثر قتل أخيه، ولكنه لم يبرح خراسان وبقيت بغداد تئن تحت كابوس الحكم العسكري على ما بها من أوصاب الحصار وآثار الحجارة والنار. وبعد عامين من وفاة الرشيد وقع الخلاف بين ولديه الأمين والمأمون، وحوصرت بغداد لأول مرة في تاريخها ودام الحصار أربعة عشر شهرا. وفي نهاية عام 196هـ /812 م. أطبق جند هرثمة وطاهر قائدي المأمون على الأمين في بغداد وعزل هرثمة الجانب الشرقي الذي لم يكن يحميه سوى سور سرعان ما أزاله، بينما عسكر طاهر أمام باب الأنبار فسيطر بذلك على الجانب الغربي، ووجد الخليفة نفسه آخر الأمر منعزلا في قصر الخلد على شاطئ دجلة وما لبث أن وقع في الأسر وهو يحاول الفرار وقتل في أوائل عام 198هـ / 814 م، وبموته رفع الحصار وأصبحت بغداد المزدهرة خرائب ورمادا، وأثار موت الأمين سخط أهل بغداد، وتمكن إبراهيم بن المهدي العباسي بفضل الخلاف بين الناس من أن يستولي على بغداد ويصبح صاحب الأمر فيها ما يقرب من عامين غير أن خيانة قواده أجبرته على تسليم المدينة وزمام الحكم إلى الخليفة المأمون. وكانت بطانة المأمون من الفرس تحاول نقل عاصمة الخلافة إلى خراسان ليتم لهم التغلب على شئون الدولة، وتولى الحسن بن سهل العراق والحجاز واليمن فاضطرب حبل الأمن ودبت الفتن في بغداد إلى أن دخلها المأمون عام 204هـ / 820 م، وعادت لبغداد شيء من نضرتها إلى أن أدركته منيته عام 218هـ / 834 م، وقد عهد المأمون بالخلافة من بعده لأخيه المعتصم، وظلت بغداد تموج بالفتن حتى أنه في عام 552هـ / 1157 م. لم يبق من تلك المملكة المترامية الأطراف إلا بغداد وأعمالها وقليل مما يتصل بها
وفي عام 656هـ / 1258 م. نزل هولاكو على بغداد وحاصرها فكانت حروب وكانت خطوب اندلعت في أثنائها نيران فتن داخلية انتهت باستيلاء التتار عليها وبقتل الخليفة المعتصم وأولاده ورجال حاشيته وأهل بطانته، وباستباحة بغداد مدة طويلة، وكانت بغداد حين حاصرها القوم غاصة بأهل الأطراف من الذين أجفلوا أمام الجيش المغولي الذين لم يرحموا شيخا ولا طفلا ولا امرأة، وبهذا أفلت شمس الخلافة العباسية في بغداد بعد أن أشرقت عليها أكثر من خمسة قرون، وكان أفولها كارثة على الأمم الإسلامية كافة. وقد أبقى هولاكو في أول الأمر الأوضاع الإدارية في بغداد على النمط العباسي تقريبا، ورتب جماعة من الرقباء والأمناء ليشرفوا على كل شيء، وبذلك أصبحت حكومة بغداد مدنية تحت إشراف حكومة عسكرية، ولم يلبث هولاكو أن حول الموظفين العراقيين إلى موظفين من الإيرانيين. وفي العهد الجلائري غزا تيمورلنك بغداد أكثر من مرة كان أخرها عام 803هـ / 1400 م. حيث فتحها عنوة وفتك بأهلها فتكا ذريعا، واستحل جنده المدينة أسبوعا اقترفوا من المنكرات ما يقشعر له جلد الإنسان، ولما توفي تيمورلنك عام 807هـ / 1404 م. عاد السلطان أحمد الجلائري إلى بغداد فملكها عام 808هـ / 1405 م. وكانت بين السلطان أحمد وبين السلطان قرة يوسف التركماني في أول الأمر ألفة انقلبت بعد ذلك إلى وحشة انتهت بقتل السلطان أحمد واستيلاء قرة يوسف على ملكه عام 813هـ / 1410 م، فأرسل السلطان يوسف ابنه للاستيلاء على بغداد فسدت أبوابها في وجهه، وكان يدير أمرها دوندى خاتون بنت السلطان حسين بن أويس الجلائرية، فلما علمت أن لا قبل لها بمحمد شاة احتالت للخروج من بغداد خلسة، ولما علم البغداديون بذلك فتحوا أبواب المدينة للفاتح الجديد عام 814هـ / 1411 م. وظلت بغداد تحت الحكم التركماني من هذا التاريخ حتى عام هـ / 1509 م.

وفي عام 1509 سيطر الصفويون بقيادة الشاه إسماعيل الصفوي على المدينة، وبقيت تحت سيطرة الصفويين حتى إنتزعها العثمانيون من يد الصفويين عام 1535 م، ولكن ما لبث الصفويون أن عادوا ليسيطروا عليها عام 1624 حتى 1639 حيث دخلها السلطان العثماني مراد الرابع عام 1638 وبقيت تحت الحكم العثماني حتى قدوم الأنجليز، وفي مارس 1م، سيطر الإنجليز على المدينة، ووقعت بغداد كمعظم مناطق العراق الأخرى تحت الإنتداب البريطاني. وفي عام 1م ثار العراقيون على الإنجليز، وسميت الثورة بثورة العشرين. وتمثل بغداد حاليًّا حالة من حالات التتابع المدني في إطار موقع واحد ففي إطار موقع الرافدين تتابعت العواصم من بابل القديمة إلى سلوقية الإغريقية و قطيسنون الفارسية التي كانت تعرف بمدائن كسرى ثم بغداد العربية الحالية.

لا تزال نواة بغداد القديمة موجودة حتى الآن تنتشر حولها الأجزاء الحديثة حول البوابات الشمالية والجنوبية القديمة على الجانب الغربي لنهر دجلة على بعد 540 كم تقريبًا إلى الشمال الغربي من الخليج العربي، وصلت مدينة بغداد لذروتها العلمية والثقافية في عصر الخليفة العباسى الثالث هارون الرشيد، سنة 184هـ، 800 م، بلغ عدد سكانها أكثر من مليون نسمة وصارت مركزًا مهمًّا للتعليم وفقدت هذه المكانة عندما غزاها المغول والتتار ثم الفرس والأتراك منذ عام 257هـ، 1358م، وتعرضت لكثير من الحروب والحرائق والفيضانات المتكررة وأصبحت عاصمة العراق عام 1339هـ، 1م، وتعرضت للتدمير خلال حرب الخليج الثانية 1991م، وكذلك حرب الخليج الثالثة عام 2003م، بعد الأحتلال الأمريكي.

تقع مدينة بغداد على بعد 90 كم شمال موقع مدينة بابل الأثرية اضافة إلى أنها تقع على بعد بضعة كيلومترات عديدة شمال غرب مدينة قطيسفون (المدائن) والتي استمرت كمركز رئيسي للبلاد حتى حلت محلها بغداد في أوائل العصر العباسي و تكمن أهمية موقع بغداد في توافر المياه وتناقص أخطار الفيضانات مما أدى بدوره إلى اتساع رقعة المدينة وزيادة نفوذها إلى جانب سهولة إتصالها عبر دجلة بواسطة الجسور التي تربطها بالجانب الأيسر من النهر.

تلك ايها الاحبه بغدادكم ولليوم هي رغم انوف المحتل تبقى جميله ومتألقه ...




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

وليد
 
 

تاريخ التسجيل : 02/03/2008
عدد المساهمات : 1058
ترتيبك في المنتدى : 0005
تاريخ الميلاد : 25/05/1990
المستوى : ــــــــــ
الابراج : الجوزاء
المدينة : الجزائر
المهنة : طالب
العمر : 26
الجنس : ذكر

الورقة الشخصية
الورقة الشخصية:

رد: هنا فلنضع بحوثنا فنستفيد جميعا تاريخ وجغرافيا

مُساهمة من طرف وليد في الجمعة 28 مارس 2008 - 20:06

دمشق


دمشق أقدم مدينة ما زالت مسكونة في العالم
تقسم عادة مدينة دمشق القديمة التي تعتبر أقدم مدينة في العالم ما زالت مسكونة ومأهولة بالسكان، إلى منطقتين: الأولى وهي داخل السور وهي الأقدم واستوطنت منذ آلاف السنين، والثانية خارج السور وتضم حارات مثل الصالحية والميدان والشاغور وساروجة وهذه تأسست منذ عهود ليست بعيدة حيث بدأت بالظهور مع بداية العهد الأيوبي وما بعد.

وإذا كانت دمشق القديمة داخل السور لا تتعدى مساحتها الكيلومتر المربع الواحد فإنها بمعالمها الكثيرة وأزقتها وحاراتها العريقة ذات الحجارة السوداء كالعمارة والقيمرية ومئذنة الشحم وأسواقها الشهيرة كالحميدية والبزورية ومدحت باشا والعصر ونية والحرير وغيرها. وبيوتاتها وقصورها كقصر العظم والسباعي ونظام ومكتب عنبر والنعسان وغيرها. ومقاهيها كالنوفرة وجبري وع البال وموليا ومتاحفها كالبيمارستان النوري والتقاليد الشعبية والخط العربي والتاريخي وغيرها. وبجوامعها الشهيرة كالأموي الكبير وبوابات السبع وقبر صلاح الدين كلها ما زالت المقصد الأول للسياح، خاصة الأجانب القادمين من أوروبا واليابان وروسيا وغيرها، والذين يأتون غالباً ضمن مجموعات سياحية عن طريق المكاتب وتنشط سياحتهم مع بداية شهر سبتمبر (أيلول) وتستمر أشهراً. فيما يأتي السياح العرب وتحديداً الخليجيين في أشهر الصيف ويفضلون دمشق الحديثة وريف دمشق بمتنزهاتها المعروفة لسياحتهم واستجمامهم.

سور دمشق وبواباتها
* بني السور في العهد الروماني بالحجارة الضخمة المدببة وكان مستطيل الشكل، وزود بسبعة أبواب هي: باب شرقي ـ كيسان ـ الجابية ـ الصغير ـ توما ـ الجنيق ـ الفراديس. وكان الشارع الرئيسي «الديكومانوس» يخترق المدينة من باب الجابية إلى باب شرقي، وكانت تنتشر على جوانبه الأعمدة والتماثيل وتقطعه أقواس النصر. ولكن هذا الشارع أصبح على مر العصور تحت سوية الأرض بحوالي 6 أمتار، وقد حل محله أو فوقه السوق الطويل «مدحت باشا» وتتالت على السور أحداث حيث تهدم وأهمل فيما بعد، ولم يبق من السور سوى قطعة وحيدة ذات شأن تاريخي إذ حافظت على شكلها القديم وهي الممتدة من باب السلام إلى باب توما، ويبلغ طولها حوالي 500 متر أما الأبواب فلا يزال معظمها باقياً، وإن تغيرت بعض معالمها الأصلية، وزيدت عليها إضافات وكتابات على مر العصور. الأسواق المسقوفة



الأسواق
من أبرز معالم دمشق القديمة أسواقها المسقوفة، التي تحجب الشمس ليتمكن المتسوقون من التجول بالأسواق بسهولة، ولهذه الأسواق نكهة خاصة وتخصصات، فكل سوق له تجارته وزبائنه، وأكبر هذه الأسواق وأشهرها «الحميدية» الذي يمتد على خط مستقيم من الغرب حيث كان باب النصر وحتى الجامع الأموي، ويعود تاريخ بنائه إلى عام 1863 خلال العهد العثماني وحكم السلطان عبد الحميد، الذي سمي السوق باسمه. وهو مغطى بسقف حديدي مليء بثقوب صغيرة تضيئها شمس النهار فتبدو وكأنها نجوم تلمع في عتمة السوق. وحوانيت السوق تشتهر بجميع أنواع البضائع، لا سيما الملابس والأقمشة والحلويات والصناعات التقليدية كالبروكار والموزاييك والنحاس المزخرف بالفضة.
وهناك سوق «مدحت باشا» أو السوق الطويل وأنشأه والي دمشق مدحت باشا عام 1878 ويسير السوق بموازاة سوق الحميدية، حيث تفصل بينهما أسواق صغيرة أخرى. وتقوم على جانبي السوق حوانيت صغيرة تشتهر بالنسيج الوطني والأقمشة الحريرية «الصايات» والعباءات الصوفية والكوفيات والعقل. كما توجد على الجانبين خانات قديمة ذات أبواب وأقواس أصبحت هي الأخرى مجمعاً للعديد من الحوانيت في داخلها. وفي منتصفه يصبح سوق مدحت باشا مكشوفاً حتى باب شرقي حيث يشتهر هذا الجزء بمعامل ومحلات المصنوعات النحاسية المحفورة والمزخرفة بخيوط الفضة، ويقول بعض علماء الآثار بانه حيث يبدأ هذا الجزء المكشوف أي في مصلبة مأذنة الشحم وتلة السماكة يقع المكان الذي بدأت فيه دمشق قبل آلاف السنين. وفي أحد الأزقة المتفرعة من هذا الجزء يوجد «مكتب عنبر» وهو من أجمل البيوت الدمشقية التي أنشئت في القرن التاسع عشر وأصبح منذ عام 1887 مدرسة ثانوية في العهد العثماني والفرنسي. وقد رمم مؤخراً وأصبح قصراً للثقافة وهو يتميز بزجاجه الملون وباحاته الفسيحة وقاعاته ذات الزخارف الجصية والسقوف ذات الرسوم. كما أن في نهاية السوق وقبيل باب شرقي توجد العديد من الكنائس الجميلة والعريقة أهمها «كنيسة حنانيا»، التي تعود للعهد البيزنطي وهناك دار النعسان التي تمثل طراز البيت الشامي التقليدي.
ومن الأسواق الشهيرة هناك سوق الحرير الذي أنشأه درويش باشا عام 1574ويقع مدخله في آخر سوق الحميدية بالقرب من الجامع الأموي، وتشتهر دكاكينه ببيع الأقمشة والمطرزات والعطور ولوازم الخياطة النسائية، وهناك سوق الخياطين الذي أنشأه شمسي باشا عام 1553 والذي يقع في نهاية سوق الحرير، ويشتهر بمحلات بيع الأجواخ والأقمشة الصوفية وبين السوقين يقع جامع وقبر القائد الإسلامي نور الدين زنكي، الذي أنشئ عام 1173ويتميز بقبة فريدة المثال وبمقرنصات داخلية وخارجية رائعة. وهناك سوق البزورية الذي يصل ما بين سوق مدحت باشا وقصر العظم، ويشتهر بحوانيته الصغيرة التي تغص بأنواع البهارات والعطور واللوز والفستق والفواكه المجففة والأعشاب الطبية وحلويات الأعراس والمناسبات كالسكاكر والشوكلاته والملبس. وفي وسط السوق يقع حمام نور الدين، وهو أحد الحمامات العامة المتبقية من مائتي حمام كانت في دمشق منذ القرن الثاني عشر، وظلت قيد الاستعمال حتى وقت قريب كما أن فيه خان أسعد باشا الشهير الذي بناه صاحب قصر العظم ليكون أجمل وأكبر خان في الشرق كله. ويؤدي السوق إلى سوق صغير آخر هو سوق الصناعة، الذي تباع فيه أنواع المجوهرات والحلي الذهبية والفضية ويطل على الباب الجنوبي للجامع الأموي.

وليد
 
 

تاريخ التسجيل : 02/03/2008
عدد المساهمات : 1058
ترتيبك في المنتدى : 0005
تاريخ الميلاد : 25/05/1990
المستوى : ــــــــــ
الابراج : الجوزاء
المدينة : الجزائر
المهنة : طالب
العمر : 26
الجنس : ذكر

الورقة الشخصية
الورقة الشخصية:

رد: هنا فلنضع بحوثنا فنستفيد جميعا تاريخ وجغرافيا

مُساهمة من طرف وليد في الجمعة 28 مارس 2008 - 20:08

الجامع الأموي

من أبرز معالم دمشق القديمة ويقع في قلبها في نهاية سوق الحميدية أنشأه الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك عام 705 م في أوج عصر دمشق الذهبي، حين كانت عاصمة للدولة العربية الإسلامية، استغرق بناء المسجد حوالي عشر سنوات وبلغت تكاليفه أكثر من 11 مليون دينار ذهبي، وحشد للعمل فيه عدد ضخم من مهرة المعماريين والفنانين والبنائين والنجارين والمرخمين والمصورين، حتى جاء فريداً في هندسته وأصبح لعدة قرون نموذجاً يحتذى في بناء المساجد على امتداد العالم العربي والإسلامي. ويتميز المسجد بمآذنه الباسقة الثلاث التي بنيت على طرز مختلفة وجددت أقسامها العليا في العصور الأيوبية والمملوكية والعثمانية. كما يتميز بمصلاه وصحنه الواسعين وبجدرانه المغطاة بلوحات الفسيفساء، التي تمثل جنات من الحدائق والقصور والأشجار والأنهار وبقبته ذات اللون الأزرق المائل للرمادي «قبة النسر».

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

وليد
 
 

تاريخ التسجيل : 02/03/2008
عدد المساهمات : 1058
ترتيبك في المنتدى : 0005
تاريخ الميلاد : 25/05/1990
المستوى : ــــــــــ
الابراج : الجوزاء
المدينة : الجزائر
المهنة : طالب
العمر : 26
الجنس : ذكر

الورقة الشخصية
الورقة الشخصية:

رد: هنا فلنضع بحوثنا فنستفيد جميعا تاريخ وجغرافيا

مُساهمة من طرف وليد في الجمعة 28 مارس 2008 - 20:11

الامام عبده

لإمام محمد عبده




على الرغم من مرور اكثر من مائة عام على وفاة الإمام محمد عبده، إلا اننا لا نزال أحوج ما نكون إلى الدروس القيمة المستفادة من تراثه العظيم، إن افكاره الاصلاحية الرائده لاتزال تعبر عن الكثير من اوضاعنا الثقافية، وكأنه لا يزال يعيش بيننا يشخص أمراضنا الفكرية ويصف لها العلاج، وتلك سمة افكار العظماء التي تظل باستمرار نابضة بالحياة تنشر اضواءها في كل مكان.


يتحدث المؤلف د. محمد البهي الباحث المصري في الشؤون الاسلامية في البداية عن نشأة محمد عبده مشيرا إلى انه ولد في بلدة «محلة نصر» بالبحيرة في سنة 1848 وفي سنوات عمره الاولى الحقه والده بكتاب القرية، ثم ارسله بعد عامين من التعليم إلى طنطا للالتحاق بالمسجد الاحمدي.


وصبر محمد عبده على الاقامة والدراسة وقتا قصيرا، وذلك لأن مناهج التعليم آنذاك لم تكن مثمرة وكانت الاحوال المعيشية بالنسبة للتلاميذ بدائية جداً. وعاد محمد عبده مرة ثانية إلى قريته، وهناك أعرب لوالده عن رغبته في أنه لا يريد التعليم في المدارس ثانية، بل وأخذ يعين والده في زراعة الارض مثل أخوانه لان التعليم في المسجد الاحمدي لم يفده بشيء، وهنا بدأ في مرافقة احد الصوفية، اجتذبه إليه لكي يعيش حياة الصوفية،


كما عرض عليه ان يقرأ له كتابا عن الصوفية، وقرأ محمد عبده كثيراً ثم وجد نفسه فجأة يحيا حياة الوجد والانفصال تماما عن عالم الواقع إلى عالم تجريدي آخر، وكان لذلك تأثير كبير عليه ان جعله ينسى انطباعاته عن التعليم العقيم الذي تلقاه في المسجد الاحمدي. وبسبب هذه الحالة التي وصل اليها، قرر والده ان يرسله مرة ثانية إلى طنطا لكي يبعده عن حياة المتصوفة، وطاعة من محمد عبده على غير رغبة منه توجه إلى طنطا ثم سافر بعد ذلك بقليل إلى القاهرة لكي يلتحق بالازهر الشريف.


ولم يجد محمد عبده هناك الجاذبية التي كان يتوقعها لكي يرضي بها طموح روحه الشابه، كما لم يجد حافزا للتخلي عن حياة المتصوفة، وعلى العكس من ذلك فقد استغرق في عشقه لحياة التصوف لدرجة ان معلمه الصوفي خشى ان يكلفه الانقياد الاعمى ثمنا كبيرا. وحاول فصلة تدريجيا عن هذا الوجد بالتصوف وإرجاعة إلى الحياة الاجتماعية.


وينتقل بنا المؤلف إلى الحديث عن مرحلة جديدة في حياة محمد عبده، بدأت عندما قابل جمال الدين الافغاني لأول مرة في عام 1871، حيث تردد عليه محمد عبده من حين لآخر، وتلقى العلم على يده.


وبدأ محمد عبده يرغب من جديد في التعليم لانه وجد في منهج جمال الدين ما يحفزه على طلب العلم، وشعر انه على اعتاب حياة جديدة مليئة بالمتعة التحولية، وهكذا أخذ اهتمامه بالحياة الصوفية في التضاؤل شيئا فشيئا إلى ان عاد إلى الحياة العامة والاختلاط بالناس. وبين جمال الدين لمحمد عبده اسس الدين الاسلامي ومناهج الفلسفة ايضا، والى جانب هذا استمر محمد عبده في التردد على الازهر ولكنه لم يقبل من العلم الا ما كان متفقا مع العقل، اما التقاليد التي كانت المبادئ الاساسية للتعليم والثقافة والتربية في الازهر فلم تلق منه قبولاً.


وقد لمس جمال الدين موهبة محمد عبده العقلية الكبيرة، وشمله برعايته وعطفة وعلق عليه آمالا كبيرة، ونصحه ان يقف امام الجمهور ويلقى المحاضرات والدروس ويكتب مقالات في العلوم الاجتماعية في الصحف والمجلات. واتبع محمد عبده نصيحة استاذه وبدأ بالرغم من حداثة سنه في التفاعل مع الرأي العام،


وان كان في إطار محدود في بداية الأمر.


ولم يكن جمال الدين ذا معرفة تقتصر على مجالات الدين والفلسفة والعلوم الانسانية والطبيعية والطب، بل كان سياسيا محنكا ذا رؤى وتوجهات محددة عن النهضة الاسلامية، وقد نشر آراءه بين تلاميذه واقاربه.


وقد وصف محمد عبده سياسة جمال الدين الافغاني مؤكدا ان هدفها الاساسي اعتمد على: نهضة الامة الاسلامية من ضعفها وإحياء قدراتها لكي تهتم بشؤونها الخاصة وتستطيع بذلك ان تصنف نفسها في صفوف الامم القوية، والقضاء على السيطرة الانجليزية في البلدان الشرقية وتحييد تأثيرها الذي خيم بظلاله على الشعوب الشرقية.


ويوضح المؤلف ان حياة محمد عبده العملية بدأت في عام 1878 حيث شرع في معركته الاصلاحية، بدأ الامام بالشباب.


ومن منصة التدريس حيث كان يلقي عليهم دروسه، ويستحث الشباب للتضحية فداءً للأمة المقهورة التي يقتسم الاجانب إرثها علانية امام اعين الشعب، وطالب الامام محمد عبده الشباب بالاستعداد من أجل الوفاء باصلاح الوطن، فهم اليوم شباب الامة وغدا رجالها.


وهكذا كان يدعو في مدرسة دار العلوم ايضاً. وقام محمد عبده بالتدريس كذلك في الأزهر، مركز الحركة الوطنية، وكان منهجه التعليمي دائما يركز على التحرر من قيود التقليد والتمسك الشديد بها، وألمح الى ان الفلسفة هي وسيلة التحرر من التقليد.


وحارب في المدرسة الخديوية طغيان اللغات الاجنبية، وطالب بتركيز الاهتمام باللغة الام، وقد كانت دعوة محمد عبده بالرغم من هدوئها فعالة ومؤثرة بدرجة أزعجت السيادة الاستبدادية. ولم يمارس محمد عبده مهام وظيفته سوى عام واحد، ثم نصح بتقديم استقالته ومغادرة القاهرة والعودة إلى مسقط رأسه ثانية والبقاء هناك، وقد اعاقه هذا القرار عاما عن المضي قدما في طريقه الاصلاحي الذي بدأه.


وفي عام 1880 عاد رئيس الوزراء رياض باشا من أوروبا، وسعى من اجل اسناد وظيفة جديدة إلى محمد عبده، وهي محرر أول، ثم رقي رئيسا لتحرير الجريدة الرسمية للحكومة «الوقائع الرسمية». ولم يثن العمل الجديد محمد عبده عن الاستمرار في رفض السيادة الاستبدادية، بل انه وجد فيها فرصة سانحة للمضي قدما في نهجه بعزم لان هذه الوظيفة الجديدة جعلته قويا وصلبا.


ويشير المؤلف إلى مجلة «العروة الوثقى» الذي أسسها محمد عبده بالتعاون مع جمال الدين الافغاني، تلك المجلة التي انتشرت في مصر والهند وكل البلاد الاسلامية، وكان هدفها الذي عملت من اجله هو حق الحرية للشعوب الاسلامية، ومكافحة الاستعمار والسيطرة الاجنبية واستعباد البشر الذين ولدوا جميعا احرارا ولهم الحق في العيش بحرية. ولكن بعد عشرة أشهر من صدورها تم تحريمها ومنعها من الصدور، وبعد ذلك افترق محمد عبده عن معلمه جمال الدين الافغاني.


وتوجه معلمه إلى روسيا بينما سافر محمد عبده إلى تونس للتعرف على العالم الاسلامي عن قرب.


وهناك حاول ايضا الكفاح من اجل نهضة العالم الاسلامي، وقد أشار في محاضراته واحاديثه إلى المنفعة الكبيرة التي ستعود على الشعوب الشرقية اذا تعاونت، إلا انه لم يبق وقتا طويلاً في تونس، بل ذهب إلى بلاد الشام وعمل معلما وخطيبا حتى عام 1888، وحصل على تصريح بالعودة ثانية إلى مصر من اللورد كرومر المندوب السامي في مصر.


وقد وافق الخديوي توفيق باشا بنفسه على قرار العودة، وكان هو الذي نفاه من قبل بايعاز من المندوب السامي.


ويتوقف بنا المؤلف في النهاية عند المرحلة الاخيرة في حياة محمد عبده والتي بدأت بتعيينه قاضيا في محكمة اهلية ابتدائية خارج القاهرة، ثم مستشارا في محكمة من الدرجة الثانية بالقاهرة.


وقد قبل محمد عبده العمل في القضاء على غير رضا لانها لم تتح امامه امكانية الاتصال المباشر بالشعب، وكان يفضل التدريس على ذلك، ولكن خوفه من ان يقوم الخديوي توفيق بابعاده ظل دائما هو السبب الذي جعله بعيدا عن التدريس.


وبالرغم من انه شعر بأنه منوط بواجبات مهمة تنتظره، إلا انه وجد الفرصة ليكشف عيوبا كثيرة في نظام القضاء ويحاول اصلاحها، حيث تحرر من التقليد وحرفية القوانين، فقد كان القانون بالنسبة اليه هو ضمير القاضي الذي يجب ان يخدم الحقيقة، وهو احد المبادئ المهمة في المسائل القانونية.


وتطلب هذا منه ان يتحلى القضاة بالشجاعة والثقة بالنفس خاصة مع القوانين ذات القداسة، وكان هذا من ناحية اخرى غاية في الاهمية من أجل استمرار صلاحية العقل البشري الذي يصيغ القوانين. وفي عام 1889 وجد محمد عبده فرصة اخرى من أجل التوجه إلى الامة، لكن هذه المرة من خلال تولي اعلى منصب في مصر، وهو منصب مفتي البلاد، وعين في العام نفسه عضواً في هيئة كبار العلماء، وعضوا في مجلس شورى القوانين.


وقد حاول محمد عبده من خلال هذه الوظائف تحقيق افكاره الوطنية، إلا ان المنية عاجلته في 11 يوليو 1905.


مصطفى علي محمود


الكتاب: الامام محمد عبده


الناشر: المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية ـ القاهرة 2005


الصفحات: 144 صفحة من القطع المتوسط

وليد
 
 

تاريخ التسجيل : 02/03/2008
عدد المساهمات : 1058
ترتيبك في المنتدى : 0005
تاريخ الميلاد : 25/05/1990
المستوى : ــــــــــ
الابراج : الجوزاء
المدينة : الجزائر
المهنة : طالب
العمر : 26
الجنس : ذكر

الورقة الشخصية
الورقة الشخصية:

رد: هنا فلنضع بحوثنا فنستفيد جميعا تاريخ وجغرافيا

مُساهمة من طرف وليد في الجمعة 28 مارس 2008 - 20:17

الحرب الباردة اصطلاح يطلق على العلاقات الجديدة التي نشات بين المنتصرين في الحرب العالمية الثانية خلال الفترة بين نهاية هذه الحرب وانهيار الاتحاد السوفيتي. عمليا كان قطبا الحرب هما الولايات المتحدة الاميركية و الاتحاد السوفيتى ،وكان هدف كل منهما الحصول على مناطق نفوذ عسكري اوسياسي وتوسيعها كلما كان ذلك ممكنا، والطرفان، وان كفا عن استخدام السلاح الا انهما لم يتوقفا عن تطوير قدراتهما العسكرية والدخول في سباق تسلح لم يشهد له العالم مثيلا من قبل وهذا السباق من ابرز سمات الحرب الباردة اضافة إلى سعي كل من الطرفين للاستئثار بمناطق نفوذ علي حساب الاخر وانهاكه عن طريق اشعال حروب محدودة لاستنزاف الخصم ، ولقد التزم الطرفان بالقواعد التى شكلتها هذه المرحلة ولم يتجاوزاها إلى حرب ساخنة حتى في اشد الازمات بينهما كما هو الحال في ازمة صواريخ كوبا.

الحرب الباردة ، بعكس الحرب الساخنة التي تُشعل فيها النيران ويتبادل فيها الأطراف القصف والضرب هي حرب استمرت بين الأعوام 1945 إلى 1990. وكان الاتحاد السوفيتي وحلفاؤه طرفاً من أطراف الحرب وكان هذا الطرف يسمى بالكتلة الشرقية او المعسكر الشرقي. ومن الجانب الاخر، الولايات المتحدة وحلفاؤها وكانوا يعرفون بالمعسكر الغربي او الكتلة الغربية.

تمثلت الحرب بالشعور المتبادل بين الطرفين بانعدام الثقة وتقديم سوء النية على حسنها. وفي مرحلة من المراحل (ازمة الصواريخ الكوبية)، تنامت الشكوك بين الطرفين بما أوحى باندلاع حرب عالمية ثالثة. وكانت الولايات المتحدة وحلفاؤها يتهمون الاتحاد السوفييتي بنشر الفكر الشيوعي في العالم بينما كان الاتحاد السوفييتي يتهم الكتلة الغربية بنشر الإمبريالية ومنع الحركات الثورية.

استمرت الحرب الباردة بعد الحرب العالمية الثانية حتى عام 1990 بتفكك الاتحاد السوفيتي. وفي الفترة المذكورة، قامت عدّة صراعات مسلحة بسبب الحرب الباردة كحرب كوريا، فيتنام والغزو السوفييتي لأفغانستان. وظلّت تلك الصراعات العسكرية محدودة لعدم تعرض الكتل الكبيرة أو شعوبها للأذى.

في الصراع الاستراتيجي بين الكتلتين، كان هناك صراع من نوع اخر تمثل في الصراعات التقنية وسباق التسلح كما لم يدّخر الطرفان جهداً في عملية التجسس واغتيال عملاء الطرف الند. وتجدر الاشارة ان الصراعات المسلحة الجانبية كحرب فيتنام ومثيلاتها أرّقت منام العالم في احتمال تطور تلك الصراعات إلى حرب عالمية نووية. كان من نتائج الحرب الباردة انهيار الاتحاد السوفيتي و ميلاد النظام العالمي الجديد الذي نادى به الرئيس الاميركي السابق جورج بوش الاب ،عقب نهاية حرب الخليج الاولى ، التي اسقطت شبه النظام الاقليمي العربي ، وقد سمح النظام العالمي الجديد للولايات المتحدة الاميركية القطب الذي كسب الحرب الباردةالانفراد بالسياسة العالمية وتطويعهاوفقا لمصالحها ورغباتها وفرض رؤيتها على الدول والتدخل في شؤنها وصار العالم يتشكل وفقا للنمط الاميركي من التعددية الحزبية إلى التجارة الحرة والحدود المفتوحة دون مراعاة لأية خصوصية دينية او ثقافية .

ahmed89
 
 

تاريخ التسجيل : 10/03/2008
عدد المساهمات : 38
ترتيبك في المنتدى : 0039
تاريخ الميلاد : 07/08/1989
الابراج : الاسد
المدينة : عين الملح
المهنة : طالب
العمر : 27
الجنس : ذكر

رد: هنا فلنضع بحوثنا فنستفيد جميعا تاريخ وجغرافيا

مُساهمة من طرف ahmed89 في السبت 29 مارس 2008 - 15:24

:nb:

العلم
 
 

تاريخ التسجيل : 01/03/2008
عدد المساهمات : 1137
ترتيبك في المنتدى : 0001
تاريخ الميلاد : 17/05/1971
المستوى : ليسانس
الابراج : الثور
المدينة : عين الملح
المهنة : أستاذ ثانوي
العمر : 45
الجنس : ذكر

رد: هنا فلنضع بحوثنا فنستفيد جميعا تاريخ وجغرافيا

مُساهمة من طرف العلم في الإثنين 31 مارس 2008 - 21:30

:nb:

الطائر الجريح
 
 

تاريخ التسجيل : 12/07/2008
عدد المساهمات : 292
ترتيبك في المنتدى : 0226
تاريخ الميلاد : 17/12/1990
المستوى : & طالب جامعي &;
الابراج : القوس
المدينة : ain el melh
المهنة : /
العمر : 25
الجنس : ذكر

رد: هنا فلنضع بحوثنا فنستفيد جميعا تاريخ وجغرافيا

مُساهمة من طرف الطائر الجريح في الإثنين 14 يوليو 2008 - 18:11

thanks

Karim
 
 

تاريخ التسجيل : 02/03/2008
عدد المساهمات : 4073
ترتيبك في المنتدى : 0006
تاريخ الميلاد : 08/07/1990
المستوى :  
الابراج : السرطان
المدينة :  
المهنة :  
العمر : 26
الجنس : ذكر

رد: هنا فلنضع بحوثنا فنستفيد جميعا تاريخ وجغرافيا

مُساهمة من طرف Karim في الأحد 21 ديسمبر 2008 - 11:32

بارك الله فيك وليد على الموضوع والمبادرة الرائعة

وشكرا لك

2ASMA2
 
 

تاريخ التسجيل : 01/05/2008
عدد المساهمات : 791
ترتيبك في المنتدى : 0138
تاريخ الميلاد : 22/03/1992
المستوى : مقبلة على السنة الثالثة ثانوي
الابراج : الحمل
المدينة : عنابة
المهنة : عضوة في منتدى عين الملح
العمر : 24
الجنس : انثى

رد: هنا فلنضع بحوثنا فنستفيد جميعا تاريخ وجغرافيا

مُساهمة من طرف 2ASMA2 في الأحد 21 ديسمبر 2008 - 12:03

جزاك الله خيرا على البحوث

وشكرا جزيلا

    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 11 ديسمبر 2016 - 3:06